الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الخروج في طلب العلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

78 باب الخروج في طلب العلم

التالي السابق


أي هذا باب في بيان الخروج لأجل طلب العلم ، وأطلق الخروج ليشمل سفر البحر والبر. وجه المناسبة بين البابين من حيث إن المذكور في الباب الأول إقبال ابن عباس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة ودخوله فيها معه ، ثم إخباره ذلك كله لمن روى عنه الحديث ، وفي ذلك كله معنى طلب العلم ومعنى الخروج في طلبه ، ومع هذا كان ذكر هذا الباب عقيب باب ما ذكره في ذهاب موسى إلى الخضر في البحر أنسب وأليق على ما لا يخفى .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث