الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الخوف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب صلاة الخوف

4235 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن خلاد بن عبد الرحمن ، عن مجاهد قال : " لم يصل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الخوف إلا مرتين ، مرة بذي الرقاع من أرض بني سليم ، ومرة بعسفان ، والمشركون بضجنان بينهم وبين القبلة " قال : " فصف النبي - صلى الله عليه وسلم - أصحابه كلهم خلفه ، وهم بعسفان ، ثم تقدم فصلى ، فركع بهم جميعا ، ثم سجد بالذين يلونه ، وقام الآخرون خلفه يحرسونه ، فلما سجد بهم سجدتين قاموا ، وسجد أولئك الذين خلفه ، ثم تقدموا إلى الصف الأول ، وتأخروا هؤلاء ، [ ص: 504 ] ثم ركع بهم جميعا ، ثم سجد بالذين يلونه ، وقاموا الآخرون يحرسونهم ، فلما رفعوا رءوسهم من السجدة سجد أولئك ، ثم سلم النبي - صلى الله عليه وسلم - عليهم جميعا ، وتمت لهم صلاتهم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث