الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن أبي الشوارب

قاضي القضاة ، أبو الحسن ، أحمد بن محمد بن عبد الله بن عباس ابن المحدث محمد بن أبي الشوارب ، الأموي .

ولي بعد أبي محمد بن الأكفاني .

قال الخطيب : كان عفيفا نزها رئيسا سمع من : ابن قانع ، وأبي [ ص: 360 ] عمر الزاهد . ولم يرو وحدثني أبو العلاء الواسطي أنه أنشده بيتين ، قال : أنشدنا أبو عمر . يقال : عرض المتوكل القضاء على جدهم محمد ، فامتنع ، فيرون أن بركة امتناعه دخلت على ولده ، فولي منهم القضاء أربعة وعشرون ، فثمانية منهم تقلدوا قضاء القضاة ، آخرهم هذا ، وما رأينا مثله جلالة وشرفا ، ولي أولا قضاء البصرة ، ثم ولي بغداد في سنة خمس وأربعمائة ، ومات في شوال سنة سبع عشرة وأربعمائة وله ثمان وثمانون سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث