الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين "

[ ص: 406 ] القول في تأويل قوله تعالى : ( ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين قل لكم ميعاد يوم لا تستأخرون عنه ساعة ولا تستقدمون )

يقول - تعالى ذكره - : ويقول هؤلاء المشركون بالله إذا سمعوا وعيد الله الكفار وما هو فاعل بهم في معادهم مما أنزل الله في كتابه ( متى هذا الوعد ) جائيا ، وفي أي وقت هو كائن ( إن كنتم ) فيما تعدوننا من ذلك ( صادقين ) أنه كائن ، قال الله لنبيه : ( قل ) لهم يا محمد ( لكم ) أيها القوم ( ميعاد يوم ) هو آتيكم ( لا تستأخرون عنه ) إذا جاءكم ( ساعة ) فتنظروا للتوبة والإنابة ( ولا تستقدمون ) قبله بالعذاب لأن الله جعل لكم ذلك أجلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث