الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم "

[ ص: 407 ] القول في تأويل قوله تعالى : ( قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم بل كنتم مجرمين ( 32 ) )

يقول - تعالى ذكره - : ( قال الذين استكبروا ) في الدنيا ، فرأسوا في الضلالة والكفر بالله ( للذين استضعفوا ) فيها فكانوا أتباعا لأهل الضلالة منهم إذ قالوا لهم ( لولا أنتم لكنا مؤمنين ) : ( أنحن صددناكم عن الهدى ) ومنعناكم من اتباع الحق ( بعد إذ جاءكم ) من عند الله يبين لكم ( بل كنتم مجرمين ) فمنعكم إيثاركم الكفر بالله على الإيمان من اتباع الهدى ، والإيمان بالله ورسوله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث