الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 375 ] صالح بن مرداس

الملك ، أسد الدولة الكلابي ، من وجوه العرب .

تملك حلب ، وانتزعها من مرتضى الدولة نائب الظاهر العبيدي سنة سبع عشرة وأربعمائة ، فأقبل لمحاربته المصريون ، عليهم الدزبري فكان المصاف بالأقحوانة في جمادى الأولى سنة عشرين ، فقتل صالح . وكان بيده بعلبك أيضا .

ونجا ولده أبو كامل نصر ، فتملك حلب ، ولقب سيد الدولة . وبقي إلى سنة تسع وعشرين ، فاقتتل هو وعسكر مصر عند حماة ، فقتل نصر ، وأخذ الدزبري حلب والشام كله ، إلى أن مات بحلب في سنة 434 فأقبل من الرحبة ثمال بن صالح وهو معز الدولة فتملك حلب إلى سنة أربعين ، فقاتله المصريون ، فهزمهم ، ثم التقوه ، فهزمهم ، وتمكن ، ثم صالح صاحب مصر ، وراح إلى [ ص: 376 ] مصر فتوثب ابن أخيه محمود وحارب وتملك ، وجرت له أحوال ، حتى مات سنة ثمان وستين وأربعمائة . وقام بعده ابنه نصر بن محمود بن نصر بن صالح بن مرداس أياما ، وقتل ، فتملك أخوه سابق فدام إلى سنة اثنتين وسبعين وأربعمائة . فانتزع منه صاحب الموصل حلب . وهو مسلم بن قريش .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث