الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مشرف الدولة

أبو علي بن بهاء الدولة بن عضد الدولة بن بويه . مات في ربيع الأول سنة ست عشرة وأربعمائة ، وله أربع وعشرون سنة . كانت دولته خمس سنين ، وكان فيه عدل في الجملة . وكان له العراق في وقت وشيراز وكرمان ، ولأخيه سلطان الدولة صاحب فارس وبخارى ثم اصطلحا . وتملك بعد مشرف الدولة أخوه جلال الدولة ببغداد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث