الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 342 ] سورة ق

416 - مسألة :

قوله تعالى: والقرآن المجيد أين المقسم عليه؟

جوابه:

قيل: محذوف، تقديره: (لتبعثن) وقيل: المقسم عليه: (ق) مقدما على القسم لدلالته على الإعجاز. وقيل: قد علمنا ما تنقص وحذفت اللام للبعد بينهما. وقيل: إن في ذلك لذكرى وقيل غير ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث