الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب الوكالة

4226 \ 1 - حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي ، نا عبيد الله بن سعد الزهري ، نا عمي ، نا أبي ، عن محمد بن إسحاق ، عن أبي نعيم - يعني وهب بن كيسان - عن جابر بن عبد الله ، أنه سمعه يقول : أردت الخروج إلى " خيبر " فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في المسجد ، فسلمت عليه فقلت له : إني أريد الخروج إلى خيبر ، فأحببت التسليم عليك بأبي أنت وأمي ، يكون ذلك آخر ما أصنع بالمدينة . قال : فقال لي : " إذا أتيت وكيلي بـ " خيبر " فخذ منه خمسة عشر وسقا " . قال : فلما وليت دعاني فقال : " خذ منه ثلاثين وسقا ، فوالله ما لآل محمد بخيبر تمرة غيرها ، فإن ابتغى منك آية فضع يدك على ترقوته " . وذكر باقي الحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث