الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب الأسواق ودخولها

2233 حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا إسحق بن إبراهيم بن سعيد حدثني صفوان بن سليم حدثني محمد وعلي ابنا الحسن بن أبي الحسن البراد أن الزبير بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي حدثهما أن أباه المنذر حدثه عن أبي أسيد أن أبا أسيد حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب إلى سوق النبيط فنظر إليه فقال ليس هذا لكم بسوق ثم ذهب إلى سوق فنظر إليه فقال ليس هذا لكم بسوق ثم رجع إلى هذا السوق فطاف فيه ثم قال هذا سوقكم فلا ينتقصن ولا يضربن عليه خراج

التالي السابق


قوله : ( ذهب إلى سوق النبيط ) هو اسم موضع (فلا ينتقضن ) على بناء المفعول من الانتقاض بنون التوكيد أي : لا يبطلن هذا السوق ، بل تدوم لكم (ولا يضربن ) على بناء المفعول أيضا أي : لا يضرب على أهلها خراج بأن يقال : كل من يبيع ويشتري فيها فعليه كذا ، والمراد أنه ينبغي للحاكم ذلك . وفي الزوائد رواة إسناده ضعاف وهم إسحاق بن إبراهيم [ ص: 29 ] ومحمد بن علي وشيخهما الزبير بن أبي سعيد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث