الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 213 ] كتاب الأضحية أي مسلم عاقل ذبح وسمى ولم تحل ؟

1 - فقل إذا سمى ولم يرد بها التسمية على الذبيحة . أي رجل ذبح شاة غيره تعديا . ولم يضمن ؟ فقل شاة الأضحية في أيامها ،

2 - أو قصاب شدها للذبح .

[ ص: 213 ]

التالي السابق


[ ص: 213 ] قوله : فقل إذا سمى ولم يرد بها التسمية على الذبيحة إلخ . وذلك كما لو قال الله أكبر ولم يرد به افتتاح الصلاة لا يكون شارعا في الصلاة ولو كان مستقبل القبلة كامل الطهارة .

( 2 ) قوله : أو قصاب شدها للذبح أي الشاة فالضمير راجع للمقيد بدون قيده .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث