الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر إجماع التابعين من الحرمين مكة والمدينة والمصرين الكوفة والبصرة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 260 ] ذكر إجماع التابعين من الحرمين مكة والمدينة ، والمصرين الكوفة والبصرة .

* فأما أهل مكة والمدينة ممن نقل عنهم : أبو محمد عمرو بن دينار : 381 - فيما أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد المقري قال : حدثنا أحمد بن خلف قال : حدثنا ابن جرير الطبري قال : حدثنا محمد بن أبي منصور الآملي قال : حدثنا الحكم بن محمد أبو مروان الآملي قال : حدثنا ابن عيينة قال : سمعت عمرو بن دينار يقول : أدركت مشايخنا والناس منذ سبعين سنة يقولون : القرآن كلام الله ، منه بدأ وإليه يعود .

382 - وروى ابن عبد العزيز بن منيب المروزي ، عن ابن عيينة بهذا اللفظ .

383 - ورواه عبد الرحمن بن أبي حاتم ، عن محمد بن عمار بن الحارث قال : حدثنا أبو مروان الطبري بمكة ، وكان فاضلا ، قال : حدثنا [ ص: 261 ] سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار قال : سمعت مشيختنا منذ سبعين سنة يقولون : " القرآن كلام الله غير مخلوق " وقال محمد بن عمار : ومن مشيخته إلا أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ابن عباس ، وجابر ، وذكر جماعة .

384 - ورواه محمد بن مقاتل المروزي قال : سمعت أبا وهب ، وكان من ساكني مكة وكان رجل صدق ، عن ابن عيينة بهذا اللفظ .

385 - وكذلك رواه يزيد بن موهب عن سفيان ، ومحمد بن عبد الله بن ميسرة ، عن سفيان بهذا اللفظ .

- قلت : فقد لقي عمرو بن دينار من تقدم ذكره من الصحابة .

- ومن جالس من التابعين ولقيهم وأخذ عنهم من علماء مكة من علية التابعين : عبيد بن عمير وعطاء ، وطاوس ، ومجاهد ، وسعيد بن جبير ، [ ص: 262 ] وعكرمة ، وجابر بن زيد ، فهؤلاء أصحاب ابن عباس .

* ومن أهل المدينة : سعيد بن المسيب ، وعروة بن الزبير ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن ، وسالم بن عبد الله بن عمر وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، وابنه محمد بن علي ، ونافع بن جبير بن مطعم ، في خلق كثير يكثر تعدادهم .

* وأما أهل البصرة : فروي عن الحسن ، وسليمان بن طرخان التيمي ، وأيوب بن أبي تميمة السختياني .

* ومن أهل الكوفة : سليمان الأعمش ، وحماد بن أبي سليمان .

386 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال : أخبرنا جعفر بن محمد بن الحسن بن عبد العزيز الجروي قال : حدثنا محمد بن إسماعيل [ ص: 263 ] البخاري قال : حدثنا الحكم بن محمد قال : حدثنا سفيان بن عيينة قال : أدركت مشايخنا منذ سبعين سنة ، منهم عمرو بن دينار يقول : القرآن كلام الله ليس بمخلوق .

* علي بن الحسين 387 - أخبرنا محمد بن رزق الله ، قال : أخبرنا عثمان بن أحمد قال : حدثنا إسحاق بن سنين قال : حدثنا رويم بن يزيد قال : حدثنا عبد الله بن عياش الخزاز ، عن يونس بن بكير ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه قال : سئل علي بن الحسين عن القرآن ، قال : ليس بخالق ولا مخلوق وهو كلام الله تعالى . 388 - أخبرنا أحمد بن عبد الله بن الخضر المعدل قال : أخبرنا أحمد بن سلمان قال : حدثنا عبد الله بن أحمد قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن الحسين قال : حدثني عباس بن عبد العظيم العنبري قال : حدثنا رويم المقري ، عن عبد الله بن عياش الوشا قال محمد بن الحسين : وقد رأيت عبد الله بن عياش وكان جارا لنا وكان من العدول الثقات ، عن يونس بن بكير ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن علي بن الحسين أنه قال في القرآن : " ليس بخالق ولا مخلوق ، ولكنه كلام الله عز وجل " قال عبد الله بن أحمد : بلغني أن عبد الله بن عياش هذا هو [ ص: 264 ] أبو يحيى بن عبد الله الخزاز روى عنه أبو كريب أحاديث كثيرة .

389 - وأخبرنا أحمد قال : أخبرنا أحمد قال : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : حدثني محمد بن إسحاق قال : حدثني هارون بن حاتم الملائي قال : حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك ، عن ابن أبي ذئب ، عن الزهري قال : سألت علي بن الحسين عن القرآن ، قال : " كتاب الله وكلامه " .

* أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين .

390 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا جعفر بن محمد بن هارون قال : حدثنا عبد الرحمن بن مصعب يعني أبا يزيد المدني ، قال : أخبرنا موسى بن داود الكوفي ، عن رجل ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه أنه سأله : إن قوما يقولون : القرآن مخلوق . فقال : " ليس بخالق ولا مخلوق ، ولكنه كلام الله " .

* الحسن بن أبي الحسن البصري .

391 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا إسماعيل بن صالح الحلواني قال : حدثنا أبو ذر بكر بن مغلس المروذي قال : حدثنا إبراهيم بن إسماعيل أو إبراهيم بن محمد - الشك من أبي ذر - قال : حدثنا عوف قال : [ ص: 265 ] سئل الحسن عن القرآن : خالق أو مخلوق ؟ قال : " ما هو بخالق ولا مخلوق ، ولكنه كلام الله " .

* سليمان التيمي وأيوب السختياني .

392 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن الفضل الصيداوي الأسدي قال : حدثنا محمد بن صالح مولى جعفر بن سليمان الهاشمي ، حدثنا الفضل بن شاذان ، قال : حدثنا أحمد بن مدرك قال : حدثنا العطاف بن قيس قال : سألت الفضيل بن عياض عن القرآن ، فقال : " القرآن كلام الله غير مخلوق " كذلك بلغنا عن أيوب السختياني ، وسليمان التيمي .

* حماد بن أبي سليمان .

393 - أخبرنا محمد بن عبيد الله بن حجاج ، أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم ، حدثنا محمد بن يونس قال : حدثنا ضرار بن صرد قال : حدثني سليم المقري قال : حدثنا سفيان الثوري قال : قال لي حماد بن أبي سليمان : أبلغ عني أبا حنيفة [ ص: 266 ] المشرك أني بريء منه حتى يرجع عن قوله في القرآن .

394 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا محمد بن الفضل بن موسى قال : حدثنا نوح بن حبيب القومسي قال : سمعت مؤمل بن إسماعيل يقول : سمعت سفيان الثوري يقول : سمعت حماد بن أبي سليمان يقول : قولوا لفلان الكافر لا يقرب مجلسي ؛ فإنه يقول : القرآن مخلوق .

* سليمان الأعمش : ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا أحمد بن سنان الواسطي قال : لما امتحن أبو نعيم الفضل بن دكين ، وأحمد بن يونس وأصحابه ، ثبت أبو نعيم وقال : لقيت سبعمائة شيخ - ذكر الأعمش وسفيان وجماعتهم - ما سمعت أحدا منهم قال ذا القول - يعني بخلق القرآن - إلا رجل واحد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث