الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يقال في طلب الحاجة وما يدعى به

جزء التالي صفحة
السابق

4217 [ ص: 48 ] ما يقال في طلب الحاجة وما يدعى به ؟

( 1 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن ربعي عن عبد الله بن شداد عن عبد الله بن جعفر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أعلمك كلمات لم أعلمها حسنا ولا حسينا ، إذا طلبت حاجة وأحببت أن تنجح فقل : لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي العظيم ولا إله إلا الله وحده لا شريك له الحكيم الكريم ثم سل حاجتك .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن ليث عن خالد بن سعيد بن المسيب قال سعيد دخلت المسجد وأنا أرى أني قد أصبحت وإذا علي ليل طويل ، فإذا ليس فيه أحد غيري ، فقمت فسمعت حركة خلفي ففزعت فقال : أيها الممتلئ قلبه فرقا ، لا تفرق ولا تفزع وقل : " اللهم إنك مليك مقتدر ما تشاء من أمر يكون " ، ثم سل ما بدا لك ، قال سعيد : فما سألت الله شيئا إلا استجاب لي .

( 3 ) حدثنا وكيع عن مالك بن مغول قال : طلبت الحكم في حاجة فلم أجده ثم طلبته فوجدته فقال الحكم : قال خيثمة : إذا طلب أحدكم الحاجة فوجدها فليسأل الله الجنة ، لعله يومه الذي يستجاب له فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث