الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في اسم الله الأعظم

جزء التالي صفحة
السابق

4228 [ ص: 57 ] في اسم الله الأعظم

( 1 ) حدثنا وكيع حدثنا مالك بن مغول عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، فقال : لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى .

( 2 ) حدثنا وكيع عن أبي خزيمة عن ابن سيرين عن أنس بن مالك قال : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول : اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك ، لا شريك لك ، المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام ، فقال : لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب .

( 3 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الملك بن ميسرة عن ابن سابط أن داعيا دعا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقال : اللهم إني أسألك باسمك الذي لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم بديع السماوات والأرض ، وإذا أردت أمرا فإنما تقول له : كن ، فيكون ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد كدت أو كاد أن يدعو باسمك العظيم الأعظم .

( 4 ) حدثنا عيسى بن يونس عن عبد الله بن أبي زياد عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم وفاتحة سورة آل عمران الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم .

( 5 ) حدثنا محمد بن بشر عن مسعر عن عبد الملك بن عمير قال : قرأ رجل البقرة وآل عمران فقال كعب : قد قرأ سورتين إن فيهما للاسم الذي إذا دعي به استجاب .

( 6 ) حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ عن سعيد بن أبي أيوب قال حدثني الحسن بن ثوبان عن هشام بن أبي رقية عن أبي الدرداء وابن عباس أنهما كانا يقولان : اسم الله الأكبر " رب رب " .

[ ص: 58 ] حدثنا وكيع عن أبي هلال عن حبان الأعرج عن جابر بن زيد قال : اسم الله الأعظم " الله " .

( 8 ) حدثنا سفيان بن عيينة عن مسعر عمن سمع الشعبي يقول : اسم الله الأعظم ، ثم قرأ أو قرأت عليه هو الله الخالق إلى آخرها ، وإذا دعا الرجل فليكثر .

( 9 ) حدثنا سهل بن يوسف عن حميد عن أبي الصديق قال : قال أبو سعيد : إذا سألتم الله فارفعوا في المسألة ، فإن ما عند الله لستم منفذيه .

( 10 ) حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت : إذا تمنى أحدكم فليكثر فإنما يسأل ربه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث