الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رفع الإمام يده في الاستسقاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

984 باب رفع الإمام يده في الاستسقاء

التالي السابق


أي هذا باب في بيان رفع الإمام يده ، هذه الترجمة ثبتت في رواية الحموي ، والمستملي ، قيل: ذكر هذه الترجمة، وإن كانت الترجمة التي قبلها تتضمنها لفائدة أخرى، وهي أنه صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك إلا في الاستسقاء، وقيل: الأولى لبيان اتباع المأمومين الإمام في رفع اليدين، والثانية لإثبات رفع اليدين للإمام في الاستسقاء. (قلت): الأولى تتضمن الثانية، فلا وجه لهذا، وقيل: قد قصد بالثانية كيفية رفع الإمام يده لقوله: " حتى يرى بياض إبطيه " .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث