الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ذكر عن ابن عمر في الدعاء

جزء التالي صفحة
السابق

4248 ( 57 ) ما ذكر عن ابن عمر رضي الله عنه من قوله .

( 1 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عطية عن ابن عمر أنه قال : اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واهدنا وارزقنا ، قال : فقالوا له : لو زدتنا ، قال : أعوذ بالله أن أكون من المستهنين .

( 2 ) حدثنا يزيد بن هارون حدثنا محمد بن إسحاق عن عمارة بن غزية عن يحيى بن راشد قال : حججنا فلما قضينا نسكنا قلنا : لو أتينا ابن عمر فحدثناه ، فأتينا فخرج إلينا فجلس بيننا فصمت لنسكه ، وصمتنا ليحدثنا ، فلما أطال الصمت قال : ما لكم لا تحدثون ، ألا تقولون : سبحان الله والحمد لله ، ولا إله إلا الله والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف ، فإن زدتم خيرا زادكم الله .

( 3 ) حدثنا عبد الله بن نمير عن سفيان عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أن ابن عمر كان يقول : اللهم لا تنزع مني الإيمان كما أعطيتنيه .

[ ص: 87 ] حدثنا وكيع عن مسعر عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه قال : سمعت ابن عمر يقول : رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين ، فلما صلى قال : ما صليت صلاة إلا وأنا أرجو أن تكون كفارة لما أمامها يعني ، قالها وهو راكع .

( 5 ) حدثنا يزيد بن هارون عن ابن عون عن محمد عن أبي موسى أنه كان يقول في دعائه : اللهم إني أسألك من الخير كله ما ينبغي أن أسألك منه ، وأعوذ بك من الشر كله ما ينبغي أن أتعوذ بك منه .

( 6 ) حدثنا الفضل بن دكين حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن المنهال عن عمر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان يقول : اللهم إني أسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض أن تجعلني في حرزك وحفظك وجوارك وتحت كنفك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث