الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب الشركة والمضاربة

2287 حدثنا عثمان وأبو بكر ابنا أبي شيبة قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن قائد السائب عن السائب قال للنبي صلى الله عليه وسلم كنت شريكي في الجاهلية فكنت خير شريك لا تداريني ولا تماريني [ ص: 43 ]

التالي السابق


[ ص: 43 ] قوله : ( لا تداريني ) من درأ بالهمز إذا دفع ، ولا تماريني من المراء وهو الجدال ، والمراد أنه كان شريكا موافقا لا يخالف ولا ينازع ، وفي النهاية وأصله يدارئ مهموز ، وجاء في الحديث غير مهموز ؛ ليزاوج : يماري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث