الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يدعو به الرجل إذا فرغ من طعامه

جزء التالي صفحة
السابق

4257 [ ص: 91 ] ما يدعو به الرجل إذا فرغ من طعامه

( 1 ) حدثنا محمد بن فضيل عن العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من طعامه قال : الحمد لله الذي من علينا فهدانا ، والحمد لله الذي أشبعنا وأروانا ، وكل بلاء حسن أو صالح أبلانا .

( 2 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن رباح بن عبيدة مولى أبي سعيد عن أبي سعيد قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما قال : الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد قال ؛ كان سلمان إذا طعم قال : الحمد لله الذي كفانا المؤنة ، وأوسع لنا الرزق .

( 4 ) حدثنا ابن إدريس عن حصين عن إسماعيل بن أبي سعيد قال : كان أبو سعيد إذا وضع له الطعام قال : الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن الجريري عن أبي الورد عن ابن أعبد أو ابن معبد قال ، قال علي : تدري ما حق الطعام ؟ قال : قلت : وما حقه ؟ قال : تقول : بسم الله اللهم بارك لنا فيما رزقتنا ، ثم قال : تدري ما شكره ؟ قلت : وما شكره ؟ قال : تقول : الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا .

( 6 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عاصم بن أبي النجود عن ذكوان أبي صالح عن عائشة أنه قدم إليها طعام فقالت : ائدموه ، فقالوا : وما إدامه ؟ قالت : تحمدون الله عليه إذا فرغتم .

( 7 ) حدثنا محمد بن بشر وأبو أسامة عن زكريا بن أبي زائدة عن سعيد بن أبي بردة عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها .

( 8 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثنا بشر بن زياد عن سليمان بن عبد الله عن عتريس بن عرقوب قال : قال عبد الله : من قال حين يوضع طعامه : بسم الله ، خير الأسماء لله في الأرض وفي السماء لا يضر مع اسمه داء ، اللهم اجعل فيه بركة وعافية وشفاء " فيضره ذلك الطعام ما كان .

[ ص: 92 ] حدثنا أبو أسامة عن هشام قال : كان أبي لا يؤتى بطعام ولا شراب حتى الشربة من الدواء فيشربه أو يطعمه حتى يقول : الحمد لله الذي هدانا وأطعمنا وسقانا ونعمنا ، والله أكبر ، اللهم ألفتنا نعمتك بكل شر ، فأصبحنا وأمسينا منها بكل خير ؛ نسألك تمامها وشكرها ، لا خير إلا خيرك ولا إله غيرك ، إله الصالحين ورب العالمين ، الحمد لله رب العالمين ، لا إله إلا الله ، ما شاء الله ولا قوة إلا بالله ، اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار .

( 10 ) حدثنا محمد بن بشر عن مسعر عن هلال عن عروة أنه كان إذا وضع الطعام قال : سبحانك ما أحسن ما تبتلينا ، سبحانك ما أحسن ما تعطينا ، ربنا ورب آبائنا الأولين ؛ ثم يسمي الله ويضع يده .

( 11 ) حدثنا جرير بن عبد الله عن منصور عن إبراهيم عن تميم بن سلمة قال : حدثت أن الرجل إذا ذكر اسم الله على طعامه وحمده على آخره لم يسأل عن نعيم ذلك الطعام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث