الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة اعترف بمال لأيتام ثم طلب في مرضه الإبراء منهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 47 ] وسئل رحمه الله عمن اعترف بمال لأيتام وأعطى خطه ثم إن اليتيم الواحد طالبه فأنكر عند الحاكم وحلف أنه لا يستحق عليه شيئا ثم إنه بعد ذلك طلب من اليتيم الإبراء وهو مريض . فهل يصح إبراؤه وهو مريض ؟ .

التالي السابق


فأجاب : لا يصح هذا الإبراء في نفس الأمر ما دام المدعى عليه جاحدا للحق .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث