الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يدعو به إذا رمى الجمرة

جزء التالي صفحة
السابق

4280 ( 90 ) ما يدعو به إذا رمى الجمرة .

( 1 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن ليث عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه قال : أفضت مع عبد الله فرمى بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة واستبطن الوادي حتى إذا فرغ قال : اللهم اجعله حجا مبرورا وذنبا مغفورا ، ثم قال : هكذا رأيت الذي أنزلت عليه سورة البقرة صنع .

( 2 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن الهيثم بن حنش قال سمعت ابن عمر حين رمى الجمار يقول : اللهم اجعله حجا مبرورا وذنبا مغفورا .

( 3 ) حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن مغيرة قال : قلت لإبراهيم : ما أقول إذا رميت الجمرة ؟ قال : قل : اللهم اجعله حجا مبرورا وذنبا مغفورا ، قال : أقوله مع كل حصاة ، قال : نعم إن شئت .

( 91 ) من قال : ليس عند الجمار دعاء موقت .

( 1 ) حدثنا حفص بن غياث عن الأعمش عن إبراهيم قال : ليس على الوقوف عند الجمرتين دعاء موقت فادع بما شئت .

( 2 ) حدثنا محمد بن أبي عدي عن أشعث قال : كان الحسن يقول : يدعو عند الجمار كلها ولا يوقت شيئا .

( 3 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : في الجمرة شيء موقت ، لا يزاد عليه ؟ قال : لا إلا قول جابر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث