الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يدعو به الرجل في قنوت الوتر

جزء التالي صفحة
السابق

4288 ( 101 ) ما يدعو به الرجل في قنوت الوتر

( 1 ) حدثنا شريك عن عبد الله عن أبي إسحاق عن بريد بن أبي مريم عن أبي الحوراء عن الحسن بن علي قال : علمني جدي كلمات أقولهن في قنوت الوتر : اللهم اهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وقني شر ما قضيت ، وبارك لي فيما أعطيت ، إنك تقضي ولا يقضى عليك ، فإنه لا يذل من واليت سبحانك ربنا تباركت وتعاليت .

( 2 ) حدثنا وكيع عن حسن بن صالح عن منصور عن شيخ يكنى أبا محمد أن ، الحسين بن علي كان يقول في قنوت الوتر : اللهم إنك ترى ولا ترى ، وأنت بالمنظر الأعلى ، وإن إليك الرجعى ، وإن لك الآخرة والأولى ، اللهم إنا نعوذ بك من أن نذل ونخزى .

( 3 ) حدثنا وكيع عن هارون بن إبراهيم عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن ابن عباس أنه كان يقول في قنوت الوتر : لك الحمد ملء السماوات السبع ، وملء الأرض السبع وما بينهما من شيء بعد ، أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد ، كلنا لك عبد : لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد .

[ ص: 114 ] حدثنا ابن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن قال : علمنا ابن مسعود أن نقول في القنوت يعني في الوتر : اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يفجرك ، اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد ونرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك بالكفار ملحق .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن الزبير بن عدي عن إبراهيم قال : قل في قنوت الوتر : اللهم إنا نستعينك ونستغفرك .

( 102 ) من قال : ليس في قنوت الوتر شيء موقت .

( 1 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن إبراهيم أنه قال : ليس في قنوت الوتر شيء موقت ، إنما هو دعاء واستغفار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث