الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة تسع عشرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 382 ] 19

ثم دخلت سنة تسع عشرة

قال بعضهم : إن فتح جلولاء والمدائن كان [ في ] هذه السنة [ على يد سعد ] ، وكذلك فتح الجزيرة ، وقد تقدم ذكر فتح الجميع والخلاف فيه .

وقيل : فيها كان فتح قيسارية على يد معاوية ، وقيل : سنة عشرين ، وقد تقدم أيضا ذلك سنة ست عشرة .

وفي هذه السنة سالت حرة ليلى ، وهي قريب المدينة ، نارا ، فأمر عمر بالصدقة ، فتصدق الناس فانطفأت .

وحج بالناس هذه السنة عمر . وكان عماله فيها من تقدم ذكرهم .

[ الوفيات ] وفيها قتل صفوان بن المعطل السلمي ، وقيل : بل مات سنة ستين آخر خلافة معاوية .

وفيها مات أبي بن كعب ، وقيل : بل مات سنة عشرين : وقيل : اثنتين وعشرين ، وقيل : اثنتين وثلاثين ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث