الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نزول جبريل وميكائيل وإسرافيل في غزوة بدر

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 14 ] 1741 - نزول جبريل وميكائيل وإسرافيل في غزوة بدر .

4488 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ، ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ، ثنا محمد بن خالد بن عثمة ، ثنا موسى بن يعقوب ، حدثني أبو الحويرث ، أن محمد بن جبير بن مطعم أخبره ، أنه سمع عليا - رضي الله عنه - يخطب الناس ، فقال : بينما أنا أمتح من قليب بدر إذ جاءت ريح شديدة لم أر مثلها قط ، ثم ذهبت ، ثم جاءت ريح شديدة لم أر مثلها قط ، إلا التي كانت قبلها ، ثم ذهبت ، ثم جاءت ريح شديدة لم أر مثلها قط ، إلا التي كانت قبلها ، فكانت الريح الأولى جبريل نزل في ألف من الملائكة مع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، وكانت الريح الثانية ميكائيل نزل في ألف من الملائكة عن يمين رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، وكان أبو بكر عن يمينه ، وكانت الريح الثالثة إسرافيل نزل في ألف من الملائكة عن ميسرة رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وأنا في الميسرة ، فلما هزم الله - تعالى - أعداءه حملني رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - على فرسه ، فجرت بي فوقعت على عقبي ، فدعوت الله - عز وجل - فأمسكني ، فلما استويت عليها طعنت بيدي هذه في القوم حتى اختضب هذا مني دما ، وأشار إلى إبطه .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث