الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة الصف

437 - مسألة :

قوله تعالى: ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب [ ص: 356 ] بالألف واللام، وسائر المواضع: (افترى على الله كذبا) منكرا.

جوابه:

أن المراد بآية الصف كذب خاص، وهو جعلهم البينات سحرا، والمراد في بقية المواضع أي كذب كان، وعطف عليه (أو كذب بآياته أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء) ، (أو كذب بالحق) وشبه ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث