الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يدعى به في ركعتي الطواف

جزء التالي صفحة
السابق

4337 ( 152 ) ما يدعى به في ركعتي الطواف

( 1 ) حدثنا يعلى بن عبيد قال : حدثنا محمد بن سوقة عن نافع قال : كان ابن عمر إذا قدم حاجا أو معتمرا طاف بالبيت وصلى ركعتين ، وكان جلوسه فيها أطول من قيامه ثناء على ربه ومسألة ، فكان يقول حين يفرغ من ركعتيه وبين الصفا والمروة : اللهم اعصمني بدينك وطاعتك وطاعة رسولك صلى الله عليه وسلم اللهم جنبني حدودك ، اللهم اجعلني ممن يحبك ويحب ملائكتك ورسلك وعبادك الصالحين ، اللهم حببني إليك وإلى ملائكتك ورسلك ، اللهم آتني من خير ما تؤتي عبادك الصالحين في الدنيا والآخرة ؛ اللهم يسرني لليسرى وجنبني العسرى ، واغفر لي في الآخرة والأولى ، اللهم أوزعني أن أوفي بعهدك الذي عاهدتني عليه ، اللهم اجعلني من أئمة المتقين واجعلني من ورثة جنة النعيم ، واغفر لي خطيئتي يوم الدين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث