الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون

قوله تعالى : منهم المؤمنون الآيات .

أخرج ابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : منهم المؤمنون . قال : استثنى الله منهم ثلاثة، كانوا على الهدى والحق .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة ، في قوله : وأكثرهم الفاسقون قال : ذم الله أكثر الناس .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن قتادة في قوله : [ ص: 729 ] لن يضروكم إلا أذى قال : تسمعونه منهم .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن جريج : لن يضروكم إلا أذى . قال : إشراكهم في عزير وعيسى والصليب .

وأخرج عن الحسن : لن يضروكم إلا أذى . قال : تسمعون منهم كذبا على الله، يدعونكم إلى الضلالة .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : ضربت عليهم الذلة . قال : هم أصحاب القبالات .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن الحسن : ضربت عليهم الذلة . قال : أذلهم الله فلا منعة لهم، وجعلهم الله تحت أقدام المسلمين .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن الحسن قال : أدركتهم هذه الأمة، وإن المجوس لتجبيهم الجزية .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن الحسن ، وقتادة : ضربت عليهم الذلة . قالا : [ ص: 730 ] يعطون الجزية عن يد وهم صاغرون .

وأخرج ابن المنذر عن الضحاك : وضربت عليهم الذلة . قال : الجزية .

وأخرج ابن المنذر ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، من طريقين، عن ابن عباس : إلا بحبل من الله وحبل من الناس . قال : بعهد من الله، وعهد من الناس .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون . قال : اجتنبوا المعصية والعدوان، فإن بهما هلك من هلك من قبلكم من الناس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث