الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة التفضيل بين خديجة وعائشة أمي المؤمنين

[ ص: 393 ] سئل شيخ الإسلام : رحمه الله تعالى - عن " خديجة " " وعائشة " : أمي المؤمنين أيهما أفضل ؟

التالي السابق


فأجاب : بأن سبق خديجة وتأثيرها في أول الإسلام ; ونصرها وقيامها في الدين لم تشركها فيه عائشة ولا غيرها من أمهات المؤمنين . وتأثير عائشة في آخر الإسلام وحمل الدين وتبليغه إلى الأمة ; وإدراكها من العلم ما لم تشركها فيه خديجة ولا غيرها مما تميزت به عن غيرها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث