الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث عائشة إذا نعس أحدكم في صلاته فليرقد حتى يذهب عنه النوم

259 229 - وأما حديثه عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إذا نعس أحدكم في صلاته ، فليرقد حتى يذهب عنه النوم ، فإن أحدكم إذا صلى وهو ناعس لا يدري لعله يذهب يستغفر فيسب نفسه .

[ ص: 206 ]

التالي السابق


[ ص: 206 ] 6451 - ففيه دليل على أن الصلاة لا ينبغي أن يقربها من لا يعقلها ، ولا يقيمها على حدودها ، وأن كل ما شغل القلب عنها وعن الخشوع فيها فواجب تركه واستعمال الفراغ لها بقلب مقبل عليها .

6452 - وقد قال الضحاك بن مزاحم في قول الله تعالى : لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ( النساء : 43 ) قال : من النوم .

[ ص: 207 ] 6453 - وما أعلم أحدا تابعه على ذلك والله أعلم .

6454 - وقد ذكرنا في " التمهيد " أقوال العلماء في تأويل هذه الآية .

6455 - وقد يستدل من هذا الحديث بأن النعاس - وهو النوم اليسير - لا ينقض الصلاة وإذا لم ينقض الصلاة لم ينقض الوضوء .

6456 - والدليل على أن النعاس ليس بالنوم الثقيل قول الشاعر : [ ص: 208 ]

وسنان أقصده النعاس فرنقت في عينه سنة وليس بنائم

6457 - وليس في هذا الحديث معنى يحتاج فيه إلى القول غير ما وصفنا ، إلا أن يستدل مستدل بأنه لا يجوز للمرء أن يسب نفسه ، وذلك بأن يستسب لها ، وهذا فيه من النصوص ما يغني عن الاستدلال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث