الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 556 ] باب ما يفعله بعد الحل

مسألة : ( ثم يرجع إلى منى ولا يبيت لياليها إلا بها ) .

وجملة ذلك أن السنة للحاج أن لا يبيت ليالي التشريق إلا بمنى ; لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجع إلى منى فبات بها هو وجميع من معه ، وقد قال : " لتأخذوا عني مناسككم " وهذه السنة المورثة عنه التي تناقلتها الأمة خلفا عن سلف ، إلا أن أهل السقاية الذين يسقون الحجيج يرخص لهم في المبيت بمكة ; لما روى ابن عباس قال : " استأذن العباس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يبيت بمكة ليالي منى من أجل سقايته ، فأذن له " وعن ابن عمر مثله ، متفق عليهما .

وأهل السقاية هم . . . ، وسواء كانوا من ولد العباس - رضي الله عنهم - أو من غيرهم ، وكذلك يرخص للرعاء لحديث أبي البداح الآتي ذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث