الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر تعوذ الرحم بالباري جل وعلا عند خلقه إياها من القطيعة وإخبار الله جل وعلا إياها بوصل من وصلها وقطع من قطعها

[ ص: 184 ] ذكر تعوذ الرحم بالباري جل وعلا عند خلقه إياها

من القطيعة ، وإخبار الله جل وعلا إياها

بوصل من وصلها وقطع من قطعها

441 - أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا حبان بن موسى قال : أخبرنا عبد الله قال : أخبرنا معاوية بن أبي مزرد ، قال : سمعت عمي سعيد بن يسار أبا الحباب ، يحدث عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إن الله خلق الرحم ، حتى إذا فرغ من خلقه ، قامت الرحم ، فقالت : هذا مقام العائذين من القطيعة ؟ قال : نعم ألا ترضين أن أصل من وصلك ، وأقطع من قطعك ؟ قالت : بلى ، قال : فهو لك " . قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " واقرؤوا إن شئتم : فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث