الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

درس القرآن وعرضه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4432 ( 69 ) في درس القرآن وعرضه

( 1 ) حدثنا الفضل بن دكين عن شبل عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : عرضت القرآن على ابن عباس من فاتحته إلى خاتمته ثلاث عرضات أفقه عند كل آية .

[ ص: 204 ] حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعرض القرآن في كل رمضان مرة إلا العام الذي قبض فيه فإنه عرض عليه مرتين بحضرة عبد الله فشهد ما نسخ منه وما بدل .

( 3 ) حدثنا يعلى بن عبيد عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض الكتاب في كل رمضان على جبريل ، فلما كان الشهر الذي هلك فيه عرضه عليه عرضتين .

( 4 ) حدثنا الفضل بن دكين قال حدثنا موسى بن علي قال : سمعت أبي يقول : أمسكت على فضالة بن عبيد القرآن حتى فرغ منه .

( 5 ) حدثنا حسين بن علي عن ابن عيينة عن ابن جريج وعن ابن سيرين عن عبيدة قال : القراءة التي عرضت على النبي صلى الله عليه وسلم في العام الذي قبض فيه هي القراءة التي يقرؤها الناس اليوم فيه .

( 6 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن هشام عن ابن سيرين قال : كان جبريل يعرض على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في كل عام مرة في رمضان ؛ فلما كان العام الذي قبض فيه عرضه عليه مرتين .

( 7 ) حدثنا ابن نمير قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن فراس عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض القرآن على جبريل في كل عام مرة ، فلما كان العام الذي قبض فيه عرضه عليه مرتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث