الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النون والخاء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 405 ] باب النون والخاء وما يثلثهما

( نخر ) النون والخاء والراء أصل صحيح يدل على صوت من الأصوات ثم يفرع منه . النخير : صوت يخرج من المنخرين ، وسمي المنخران من جهة النخير الخارج منهما . وفرع منه فقيل لخرقي الأنف النخرتان . والنخور : الناقة لا تدر حتى تدخل الإصبع في منخرها . ويقولون : النخرة : الأنف نفسه . ويقولون لهبوب الريح : نخرة . فأما الشجرة النخرة والعظم النخر فمن هذا أيضا ; لأن ذلك يتجوف فتدخله الريح ، ويكون لها عند ذلك نخرة ، أي صوت . ويقولون : النخر : البالي . والناخر : الذي تدخل فيه الريح وتخرج منه ولها نخير . والقياس في كله واحد عندنا . وما بها ناخر ، أي أحد ، يراد بها مصوت .

‏ ومما يقارب هذا : النخوري : الواسع الإحليل ، وذلك كأنه شيء يدخله الريح بنخرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث