الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أعن أخاك ظالما أو مظلوما

جزء التالي صفحة
السابق

باب أعن أخاك ظالما أو مظلوما

2311 حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا هشيم أخبرنا عبيد الله بن أبي بكر بن أنس وحميد الطويل سمع أنس بن مالك رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انصر أخاك ظالما أو مظلوما [ ص: 118 ]

التالي السابق


[ ص: 118 ] قوله : ( باب أعن أخاك ظالما أو مظلوما ) ترجم بلفظ الإعانة وأورد الحديث بلفظ النصر ، فأشار إلى ما ورد في بعض طرقه ، وذلك فيما رواه خديج بن معاوية - وهو بالمهملة وآخره جيم مصغر - عن أبي الزبير عن جابر مرفوعا أعن أخاك ظالما أو مظلوما الحديث . أخرجه ابن عدي ، وأخرجه أبو نعيم في " المستخرج " من الوجه الذي أخرجه منه البخاري بهذا اللفظ .

قوله ( انصر أخاك ظالما أو مظلوما ) كذا أورده مختصرا عن عثمان وأخرجه الإسماعيلي من طرق عنه كذلك ، وسيأتي في الإكراه من طريق أخرى عن هشيم عن عبيد الله وحده وفيه من الزيادة فقال رجل : يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوما ، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره ؟ قال : تحجزه عن الظلم فإن ذلك نصره وهكذا أخرجه أحمد عن هشيم عن عبيد الله وحده وأخرجه الإسماعيلي من طرق أخرى عن هشيم عنهما نحوه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث