الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في تقليم المعتكف أظفاره وأخذه من شعره

[ ص: 294 ] في تقليم المعتكف أظفاره وأخذه من شعره قال ابن القاسم وقال مالك : لا يقص المعتكف أظفاره ولا يأخذ من شعره في المسجد ، ولا يدخل إليه حجام يأخذ من شعره وأظفاره ، قال فقلنا له : إنه يجمع ذلك فيحرزه حتى يلقيه ؟

قال : فقال : لا يعجبني وإن جمعه ، قال : ولا بأس أن يتطيب المعتكف وأن ينكح وينكح ، فقيل لابن القاسم : أكان مالك يكره للمعتكف حلق الشعر وتقليم الأظفار ؟ فقال : لا إلا أنه إنما كره ذلك لحرمة المسجد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث