الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في قبول الوصية من كان يوصي إلى الرجل فيقبل ذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4512 ( 45 ) في قبول الوصية ، من كان يوصي إلى الرجل فيقبل ذلك .

( 1 ) حدثنا أبو أسامة قال حدثنا هشام أن عبد الله بن مسعود وعثمان والمقداد بن الأسود وعبد الرحمن بن عوف ومطيع بن الأسود أوصوا إلى الزبير بن العوام ، قال : وأوصى إلى عبد الله بن الزبير .

( 2 ) حدثنا أزهر عن عون عن نافع عن ابن عمر ، كان وصيا لرجل .

( 3 ) حدثنا عباد بن العوام عن ابن عون قال : أوصى إلى ابن عم لي فكرهت ذلك ، فسألت عمرا فأمرني أن أقبلها ؛ قال : وكان ابن سيرين يقبل الوصية .

( 4 ) حدثنا أبو أسامة عن إسماعيل عن قيس قال : كان أبو عبيدة عند القراء فأوصى إلى عمر بن الخطاب .

( 5 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي الهيثم قال : بعث إلي إبراهيم فأوصى إلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث