الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يذكر الله تعالى بوقار وتعظيم وفضل لا حول ولا قوة إلا بالله

جزء التالي صفحة
السابق

4873 (6) باب

يذكر الله تعالى بوقار وتعظيم

وفضل لا حول ولا قوة إلا بالله

[ 2624 ] عن أبي موسى ، قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر - وفي رواية : في غزاة - فجعل الناس يجهرون بالتكبير .

وفي رواية : فجعل رجل كلما علا ثنية نادى : لا إله إلا الله والله أكبر ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا أيها الناس اربعوا على أنفسكم ; إنكم لستم تدعون أصم ولا غائبا ، إنكم تدعون سميعا قريبا ، وهو معكم ، قال : وأنا خلفه وأنا أقول : لا حول ولا قوة إلا بالله ، فقال : يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ فقلت : بلى يا رسول الله ، قال : قل : لا حول ولا قوة إلا بالله .


وفي رواية : والذي تدعونه أقرب إلى أحدكم من عنق راحلة أحدكم .

رواه أحمد (4 \ 394) ، والبخاري (6384) ، ومسلم (2704) (44 - 46) .

[ ص: 25 ]

التالي السابق


[ ص: 25 ] [ (6) ومن باب : يذكر الله تعالى بوقار وتعظيم ، وفضل لا حول ولا قوة إلا بالله ] .

(قوله صلى الله عليه وسلم : " أيها الناس اربعوا على أنفسكم ، إنكم لستم تدعون أصم ولا غائبا ") أي : ارفقوا . يقال : ربع الرجل يربع : إذا وقف وتحبس ، ومنه قولهم : اربع على ضلعك ، أي : ارفق بنفسك . وإنما قال : " لستم تدعون أصم ولا غائبا " لأنهم رفعوا أصواتهم كما ترفع لمن كان أصم أو غائبا . ثم قال : " تدعون سميعا قريبا ، وهو معكم " . ثم مثل لهم بما بين أيديهم فيما يحسونه ويدركونه ، فقال : " تدعونه أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته ؟ " فهذه معية وقرب بالاطلاع والمشاهدة ، لا بالمكان والزمان .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث