الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما خلق الذكر والأنثى

جزء التالي صفحة
السابق

وما خلق الذكر والأنثى [3] ما مصدر، أي: وخلقه الذكر والأنثى، قيل: ( ما ) بمعنى الذي، وأجاز الفراء : وما خلق الذكر والأنثى بمعنى والذي خلق الذكر والأنثى.

قال أبو [ ص: 242 ] جعفر : وجه بعيد أن تكون ( ما ) بمعنى ( من ) وأيضا لا نعرف أحدا قرأ به. ولكن روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم – ( والنهار إذا تجلى وما خلق الذكر والأنثى ) وهو عطف.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث