الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 519 ] معلى بن حيدرة

الأمير الكبير ، حصن الدولة أبو الحسن الكتامي .

تغلب على مملكة دمشق بعد نزوح أمير الجيوش بدر عنها ، فظلم وصادر وعسف ، وزعم أن التقليد جاءه من المستنصر ، وتعثرت الرعية ، [ ص: 520 ] وأبغضه الجند ، وجلا كثير من الناس ، ثم خاف وذل ، فهرب إلى بانياس ، في آخر سنة سبع وستين وأربعمائة ، فبقي هناك مدة ، ثم هرب إلى صور ، ثم إلى طرابلس ، فأمسك منها ، ثم سجن بمصر مدة ، ثم قتلوه في سنة إحدى وثمانين وأربعمائة .

وكان أبوه حيدرة بن منزه وفد إلى دمشق من قبل المستنصر ، ولقب بحصن الدولة أيضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث