الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2630 [ ص: 316 ] [ ص: 317 ] 56

كتاب الجهاد والسير

[ ص: 318 ] [ ص: 319 ] بسم الله الرحمن الرحيم

رب يسر وأعن

56 - كتاب الجهاد والسير

الجهاد لغة أصله : الجهد وهو المشقة ; يقال : جهدت الرجل : بلغت مشقته ، وكذلك الجهاد في الله تعالى إنما هو بذل الجهد في أعمال النفس ، وتذليلها في سبل الشرع ، والحمل عليها بمخالفة النفس من الركون إلى الدعة واللذات واتباع الشهوات ، وفي النسائي من حديث سبرة بن أبي (فاكه ) مرفوعا : "ثم قعد له -يعني : الشيطان - بطريق الجهاد فقال : تجاهد فهو جهد النفس والمال " .

فائدة :

الجهاد باليد وبالقلب واللسان .

والسير جمع : سيرة ; لأنها متلقاة من سير رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأيامه .

[ ص: 320 ] 1 - باب: فضل الجهاد والسير

وقول الله -عز وجل - : إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم إلى قوله وبشر المؤمنين . قال ابن عباس الحدود : الطاعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث