الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 555 ] الأعلم

إمام العربية أبو الحجاج ، يوسف بن سليمان بن عيسى [ ص: 556 ] الشنتمري الأندلسي ، النحوي ، الأعلم ، وهو المشقوق الشفة .

تخرج بإبراهيم بن محمد الإفليلي ، ومسلم بن أحمد الأديب .

وبرع في اللغة والنحو والأشعار ، وجلس للطلبة وتكاثروا عليه ، وصنف التصانيف .

أخذ عنه : الحافظ أبو علي الجياني وغيره .

وأضر بأخرة . وكان أحد الأذكياء المبرزين . [ ص: 557 ]

ولد سنة عشر وأربعمائة وعاش بضعا وستين سنة .

قال أبو الحسن شريح بن محمد : مات أبي في شوال سنة ست وسبعين فأعلمت به أبا الحجاج الأعلم . وكانا كالأخوين ، فانتحب بالبكاء ، وقال : لا أعيش بعده إلا شهرا . قال : فكان كذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث