الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إيمان العقائد المقلد صحيح

إيمان العقائد المقلد صحيح

وقد صرح أئمة أصول الفقه والعقائد بصحة إيمان المقلد; لأن أكثر المسلمين - وهم عامة الناس - لا يعرفون دليلا ، ولا يهتدون سبيلا ، آمنوا بالله ورسوله كما آمن سلفهم وقومهم وكبراؤهم ، ولم يرفعوا رأسا إلى معرفة أدلته من الكتاب والسنة .

ففهم مؤمنون ، وإيمانهم صحيح ، وإن كان بالنسبة إلى العالم بالنصوص والعارف بالأدلة أنقص وأضعف .

وفي حديث تغيير المنكر : «وذلك أضعف الإيمان» . وبالجملة : فزيادة الإيمان عند تلاوة آيات القرآن من علامة الإيمان الكامل [ ص: 79 ] الباعث من صميم الجنان المعتنق بصحيح الإيقان وقوي الإذعان ، فكل من يزيد إيمانه عند تلاوة الآية عليه ، فهو مؤمن بنص الكتاب وظاهر الفرقان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث