الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 131 ] 489 - حدثنا عباد بن يعقوب ، قال : نا حاتم بن إسماعيل ، قال : نا جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مكث تسع سنين لم يحج ، ثم أذن في العاشرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حاج ، وذكر حجة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى انتهى من سياقة الحديث إلى : وقدم علي من اليمن ببدن لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فوجد فاطمة قد لبست ثيابا صبيغا ، واكتحلت فأنكر علي عليها ذلك ، فقالت : أمرني بذلك أبي ، فدخل علي على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، قال : فكان علي يقول : فذهبت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - محرشا على فاطمة في الذي صنعت ، وأنكرت عليها ، وأخبرته بما قالت ، فقال : صدقت صدقت ، ثم قال : " بماذا أهللت حين فرضت الحج ؟ قال : قلت اللهم إني أهل بما أهل به رسولك ، قال : فإن معي الهدي " .

[ ص: 132 ] وهذا الحديث من هذا الموضع يدخل في حديث جابر بن عبد الله ، عن علي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث