الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل

قال : وفيها ثلاثة أشياء : للأنبياء معجزة . ولملوكهم كرامة . وهي آية النصر تخلع قلوب الأعداء بصوتها رعبا إذا التقى الصفان للقتال .

وكرامات الأولياء : هي من معجزات الأنبياء . لأنهم إنما نالوها على أيديهم وبسبب اتباعهم فهي لهم كرامات . وللأنبياء دلالات . فكرامات الأولياء : لا تعارض معجزات الأنبياء . حتى يطلب الفرقان بينهما . لأنها من أدلتهم ، وشواهد صدقهم .

نعم : الفرقان بين ما للأنبياء وما للأولياء من وجوه كثيرة جدا . ليس هذا موضع ذكرها . وغير هذا الكتاب أليق بها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث