الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب نجاسة البول والأمر بالتنزه منه والحكم في بول ما يؤكل لحمه

49 - باب نجاسة البول ، والأمر بالتنزه منه ، والحكم في بول ما يؤكل لحمه .

451 \ 1 - حدثنا أحمد بن علي بن العلاء ، ثنا محمد بن شوكر بن رافع الطوسي ، نا أبو إسحاق الضرير إبراهيم بن زكريا ، نا ثابت بن حماد ، عن علي بن زيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن عمار بن ياسر ، قال : أتى علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنا على بئر أدلو ماء في ركوة لي ، فقال : يا عمار ، ما تصنع ؟ قلت : [ ص: 311 ] يا رسول الله ، بأبي وأمي ، أغسل ثوبي من نخامة أصابته . فقال " يا عمار ، إنما يغسل الثوب من خمس : من الغائط ، والبول ، والقيء ، والدم ، والمني ، يا عمار ، ما نخامتك ودموع عينيك والماء الذي في ركوتك إلا سواء " . لم يروه غير ثابت بن حماد وهو ضعيف جدا ، وإبراهيم وثابت ضعيفان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث