الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في المزارعة

جزء التالي صفحة
السابق

فصل في المزارعة وتقدم تفسيرها أول الباب ( تجوز ) المزارعة ( بجزء مشاع معلوم للعامل من الزرع كما تقدم ) لقصة خيبر ( فإن كان في الأرض شجر فزارعه على الأرض وساقاه على الشجر ) الذي بها ( صح ) سواء قل بياض الأرض أو كثر نص عليه وقال : قد { دفع النبي صلى الله عليه وسلم خيبر على هذا } و ; لأنهما عقدان يجوز إفراد كل واحد منهما فجاز الجمع بينهما ، كالبيع والإجارة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث