الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ولد الزنا لمن ميراثه

جزء التالي صفحة
السابق

4620 ( 77 ) في ولد الزنا لمن ميراثه

( 1 ) حدثنا عبد السلام عن مغيرة عن إبراهيم : اللقيط بمنزلة اللقطة [ ص: 374 ]

( 2 ) حدثنا عبد السلام عن الحارث بن حصيرة عن زيد بن وهب قال : لما رجم علي المرأة قال لأهلها : هذا ابنكم ترثونه ولا يرثكم ، وإن جنى جناية فعليكم .

( 3 ) حدثنا عباد بن العوام عن محمد بن سالم عن الشعبي عن علي وعبد الله في ابن الملاعنة : أمه عصبته وعصبتها عصبته وولد الزنا بمنزلته .

( 4 ) حدثنا عباد عن عمر بن عامر عن حماد عن إبراهيم قال : ميراثه كله لأمه يعني ابن الملاعنة ، ويعقل عنه عصبتها ، وكذلك ولد الزنا ، وولد النصراني وأمه مسلمة .

( 5 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري قال : ولد الملاعنة وولد الزنا يتوارثان من قبل الأم .

( 6 ) حدثنا حفص عن عمر عن الحسن قال : ولد الزنا بمنزلة ابن الملاعنة ، أو ابن الملاعنة بمنزلة ولد الزنا .

( 7 ) حدثنا وكيع عن الأشعث عن الشعبي قال : كتب هشام بن هبيرة إلى شريح يسأله عن ميراث ولد الزنا ، فكتب إليه : ارفعه إلى السلطان قليل حزونته وسهولته .

( 8 ) حدثنا يحيى بن آدم عن إبراهيم عن الحسن بن الحارث عن الحكم قال : ولد الزنا وولد المتلاعنين ترثهما أمهما وأخوالهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث