الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى" قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم "

القول في تأويل قوله تعالى : ( قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم ( 30 ) قال فما خطبكم أيها المرسلون ( 31 ) قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين ( 32 ) )

يقول - تعالى ذكره - مخبرا عن قيل ضيف إبراهيم لزوجته إذ قالت لهم ، [ ص: 429 ] وقد بشروها بغلام عليم : أتلد عجوز عقيم ( قالوا كذلك قال ربك ) يقول : هكذا قال ربك : أي كما أخبرناك وقلنا لك ( إنه هو الحكيم العليم ) والهاء في قوله : ( إنه ) من ذكر الرب ، هو الحكيم في تدبيره خلقه ، العليم بمصالحهم ، وبما كان ، وبما هو كائن .

وقوله ( قال فما خطبكم أيها المرسلون ) يقول : قال إبراهيم لضيفه : فما شأنكم أيها المرسلون ( قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين ) قد أجرموا لكفرهم بالله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث