الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المرتد عن الإسلام

جزء التالي صفحة
السابق

4623 ( 80 ) في المرتد عن الإسلام .

( 1 ) حدثنا ابن فضيل عن الوليد بن جميع عن القاسم بن عبد الرحمن عن عبد الله قال : إذا ارتد المرتد ورثه ولده .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي عمرو الشيباني عن علي أنه أتي بمستورد العجلي وقد ارتد ، فعرض عليه الإسلام فأبى فقتله وجعل ميراثه بين ورثته من المسلمين .

( 3 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حجاج عن الحكم عن علي في ميراث المرتد : لورثته من المسلمين .

( 4 ) حدثنا ابن مهدي عن جرير بن حازم قال : كتب عمر بن عبد العزيز في ميراث المرتد أنه لورثته من المسلمين ، وليس لأهل الردة شيء .

( 5 ) حدثنا علي بن مسهر عن سعيد عن قتادة عن الحسن قال : يقتل ، وميراثه لورثته من المسلمين .

( 6 ) حدثنا حفص عن عمر عن الحسن قال : جعل ميراث المرتد لورثته .

( 7 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن موسى بن أبي كثير قال : سألت سعيد بن المسيب عن ميراث المرتد ، هل يوصل ؟ قال : ما يوصل ؟ قلت : يرثه بنوه ؟ قال نرثهم لا يرثوننا [ ص: 378 ]

( 8 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر عن أبي الصباح موسى بن أبي كثير قال : سمعت سعيد بن المسيب يقول : المرتدون ترثهم ولا يرثوننا .

( 9 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أشعث عن الشعبي والحكم قالا : يقسم ميراثه بين امرأته وبين ورثته من المسلمين .

( 10 ) حدثنا وكيع قال سمعت سفيان يقول : إذا لحق بدار الحرب ثم رجع قبل أن يقسم ميراثه أو يعتق الحاكم أمهات أولاده ومدبرته فهو أحق بهم .

( 11 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عمرو عن الحسن قال : كان المسلمون يطيبون لأهل المرتد ميراثه يعني إذا قتل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث