الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب منه

2437 حدثنا الحسن بن عرفة حدثنا إسمعيل بن عياش عن محمد بن زياد الألهاني قال سمعت أبا أمامة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وعدني ربي أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب مع كل ألف سبعون ألفا وثلاث حثيات من حثياته قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب

التالي السابق


قوله : ( عن محمد بن زياد الألهاني ) بفتح الهمزة وسكون اللام أبي سفيان الحمصي ثقة من الرابعة .

قوله : ( أن يدخل الجنة ) من الإدخال ( سبعين ألفا ) قال القاري : المراد به إما هذا العدد أو الكثرة انتهى . قلت : الظاهر هنا هو الأول ( وثلاث حثيات ) بفتح الحاء والمثلثة جمع حثية . والحثية والحثوة يستعمل فيما يعطيه الإنسان بكفيه دفعة واحدة من غير وزن وتقدير : قال الزركشي : بالنصب عطف على سبعين وهو مفعول يدخل فيكون حينئذ ثلاث حثيات مرة فقط وبالرفع عطف على " سبعون " الذين مع كل ألف ، فيكون ثلاث حثيات فسبعين مرة انتهى . قيل والرفع أبلغ قلت : روى أحمد عن أبي أمامة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : إن الله وعدني أن يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب فقال يزيد بن الأخنس والله ما أولئك في [ ص: 110 ] أمتك إلا كالذباب الأصهب في الذباب ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : قد وعدني سبعين ألفا . مع كل ألف سبعين ألفا وزادني ثلاث حثيات . الحديث ، قال المنذري في الترغيب : ورواته محتج بهم في الصحيح فهذه الرواية تؤيد النصب . قوله : ( هذا حديث حسن غريب ) وأخرجه أحمد وابن ماجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث