الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير

( إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير )

ثم قال تعالى : ( إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير ) .

قد ذكرنا في سورة يس ما يتعلق بقوله : ( إنا نحن ) ، وأما قوله : ( نحيي ونميت ) فالمراد من الإحياء الإحياء أولا ( ونميت ) إشارة إلى الموتة الأولى , وقوله : ( وإلينا ) بيان للحشر فقدم ( إنا نحن ) لتعريف عظمته يقول القائل أنا أنا أي مشهور و ( نحيي ونميت ) أمور مؤكدة معنى العظمة: ( وإلينا المصير ) بيان للمقصود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث